رأى المخرج المصري هادي الباجوري أن الممثلة التي ترفض القيام بمشاهد جريئة (لأسبابها) هي كاذبة، وتكذب على نفسها وعلى الجمهور.

وخلال لقائه ببرنامج “حبر سري”، قال هادي الباجوري: “الممثلة اللي مش عايزة تعمل مشاهد جريئة أو مشهد حميم، وهو درجات، زي بوسة وحضن في علاقة حب بالعمل، ولما يبقى أنا كمخرج وأطلب منها كده..أنا مش مجنون أطلب من ممثلة مشهد جنسي في الفيلم..لما يبقى فيه مشهد أنا مقتنع تمام بأن العلاقة دي فيها حب وشجن وحنين كأن تكون الفتاة لم تر حبيبها لـ6 أشهر وعندما تلتقي به تسلم عليه بالإيد..فهنا نحن نكذب على بعض وعلى الممثلة أن لا تأخذ الدور ولا تضعني في موقف أقول لها به أريد هذا المشهد وهي ترفض، إذا هي تبقى كذابة”.وأردف موضحا: “أنا صريح وعارف عايز إيه، ولم أطلب من الممثلة حاجة غريبة لإنها تقوم بذلك خارج الشاشة، ولكن لا تريد أن تقوم بهذا المشهد ليس لأنها ليست مقتنعة، وإنما خوفا من الجمهور”.وتابع: “الجمهور بتاعنا بيحب وبيموت في المشاهد الجريئة وقلة الأدب وينتقدها ويهاجمها لإن فيه نفاق بيننا وبين نفسنا، في الصيف البنات بتنزل لحد الساعة 4 و5 الصبح وبتروح البيت لابسين شورتات ولبس جريء بس في الساحل آه والقاهرة لأ..ما هو مبدأ يا إما تبقى عايش بيه يا إما متبقاش عايش بيه”.المصدر: RT

زيارة مصدر الخبر