اليوم السابع, ثقافة 30 مارس، 2024

كشف تحليل الخرز المكتشف في مزرعة “موست فارم” ببريطانيا عن أن معظم الزجاج تم تصنيعه فى إيران، في حين يُعتقد أن الزجاج المخصص لخرزة واحدة جاء من مصر، وكانت هذه الاكتشافات من بين ثروة من العناصر المحفوظة جيدًا والتي تم اكتشافها في قرية محترقة عمرها 3000 عام في محجر في ويتليسي، بالقرب من بيتربورو، وفقا لما نشره موقع ” archaeology”.

ويتكون الموقع، الذي يقع في شرق إنجلترا، من بقايا حوالي 10 منازل دائرية كانت قائمة على ركائز متينة في النهر قبل أن تدمرها النيران قبل حوالي 3000 عام، كان الخرز المصنوع من العنبر، والصخر الزيتي، والحجر الغريني، والخزف، والقصدير من بين القطع الأثرية العديدة المحفوظة في طمي النهر.

وأكد البروفيسور جوليان هندرسون، خبير التقنيات القديمة في جامعة نوتنجهام، أن الزجاج المستخدم في صنع 48 خرزة جاء على الأرجح من إيران، في حين أن زجاج الخرزة 49 نشأ من مصر.

وقالت عالمة الآثار أليسون شيريدان: “لا بد أن بعض الخرزات تم الحصول عليها من شمال بريطانيا وربما حتى أيرلندا، في حين أن الزجاج جاء من مسافة طويلة جدًا عبر البحر”. وربما تكون خرزة الكهرمان مصنوعة من مواد مستوردة من الدول الاسكندنافية.

وأضافت: “لكن هناك أيضًا خرزة القيشاني، وهي الوحيدة المعروفة من أواخر العصر البرونزي في بريطانيا، في حين أن خرزة القصدير نادرة بشكل لا يصدق، لأنها لا تبقى على قيد الحياة عادة، وتميل إلى التأكسد”.

زيارة مصدر الخبر