قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إن الناتج الإجمالي للجزائر سيفوق الـ400 مليار دولار خلال النصف الأول من عام 2026.
وقال تبون خلال مقابلة اجراها مع وسائل الاعلام الوطنية وعرضت مقتطفات منها انه ستتم مضاعفة أجور الموظفين في غضون عامي 2026 و2027. بإقرار زيادات جديدة بنسبة 53 بالمئة، بعد زيادة 47 بالمئة في الأعوام الماضية.ورفعت رواتب الموظفين بالفعل، في السنتين الماضيتين (2023 و2024) بمبالغ تتراوح بين 4500 دينار و8500 دينار. لتبلغ نسبتها 47 بالمائة منذ العام 2022.
من جهة أخرى، وفيما يبدو أنه إجابة على سؤال حول وضع الجزائريين المقيمين بطريقة غير شرعية في الخارج، قال الرئيس إنه سيتمّ التكفل بهذا الموضوع “في خلال شهرين”.كما تطرق رئيس الجمهورية الجزائري إلى المساعي الدبلوماسية التي تبذلها الجزائر لتمكين دولة فلسطين من حيازة العضوية الكاملة في الأمم المتحدة.المصدر: الشروق

زيارة مصدر الخبر