أزمة سد النهضة ، نشر الدكتور عباس شراقي أستاذ الجيولوجيا والموارد المائية بجامعة القاهرة، صور فضائية حديثة تكشف مفاجآت تتعلق بتطورات سد النهضة  وحجم الإنشاءات فيه.والصور التي نشرها “شراقي” على صفحته بـ “فيس بوك”،  ترصدت ارتفاع الممر الأوسط للسد إلى منسوب 630 مترًا فوق سطح البحر ليتبقى بذلك نحو 10 أمتار، وبعدها تكون نسبة الأعمال الإنشائية في السد قد بلغت 97%.وحول تحليله لهذه الصور قال الدكتور عباس شراقي أستاذ الجيولوجيا والموارد المائية بجامعة القاهرة، إنه بدأ العمل فى تعلية الممر الأوسط بعد تجفيفه فى 18 ديسمبر الماضي حتى وصل إلى منسوب 630 مترًا فوق سطح البحر، ويتبقى عشرة أمتار، وتصل نسبة الأعمال الإنشائية إلى حوالي 97%، بينما هناك تأخر كبير في تركيب التوربينات العلوية التي لم ينته أي منها حتى اليوم، ويمكن تقدير ما تم بحوالي 60% كهربائيًّا، بمتوسط عام حوالي 78%، ومن المتوقع الانتهاء منها خلال عامين.

Advertisements

img
وقال أستاذ الجيولوجيا والموارد المائية بجامعة القاهرة،  على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، في منشور لها، إنه فى حالة التوقف عند المنسوب الحالي سوف يكون التخزين الخامس 7 مليار م3 بإجمالي 48 مليار م3، وفى حالة الاستمرار في التعلية وهذا هو الأقرب لاستغلال إثيوبيا توقف المفاوضات لتنتهي  تمامًا من الأعمال الخرسانية ويكون التخزين الخامس والأخير. 

التخزين الأخير يكون تحقق لإثيوبيا

وأضاف: “إنه بالتخزين الخامس والأخير يكون قد  تحقق لإثيوبيا كل ما تريد من غلق باب مناقشة مراحل الملء الأول فى حالة عودة المفاوضات، كما قال رئيس الوزراء الإثيوبي في 6 فبراير الماضي: إن ملء سد النهضة لن يكون محل نقاش بعد الآن، وفي هذه الحالة سوف يكون التخزين الخامس الذي يبدأ في يوليو حتى منتصف سبتمبر القادم حوالي 23 مليار م3 بإجمالي 64 مليار م3.

 

اليوم العالمي للمياه

وكان الدكتور هاني سويلم وزير الري، قد أكد قبل أيام أنه ليس هناك أي تطور جديد في مفاوضات سد النهضة مؤكدًا أن المفاوضات انتهت ولا عودة لها بالشكل المطروح لأنه استنزاف للوقت.وقال سويلم على هامش الاحتفال باليوم العالمي للمياه، الذي أقيم الأربعاء الماضي إن أي سد يتم إنشاؤه على مجرى النيل يؤثر في مصر، وهناك تأثيرات يمكن مواجهتها وأخرى لا يمكن، مشيرًا إلى أن أي تأثير سيحدث على مصر سيدفع الجانب الإثيوبي ثمنه في يوم من الأيام.

في حالة التهديد المباشر

كما أوضح الوزير أنه وفقًا لاتفاقية إعلان المبادئ الموقعة بين مصر والسودان وإثيوبيا فإنه لو تسبب سد النهضة بأي أضرار لدول المصب فعلى المتسبب أن يدفع ثمن هذا الضرر، مشيرًا إلى أنه من حق الدولة المصرية اتخاذ الإجراءات اللازمة في حالة التهديد المباشر لأمنها.وعن مخاطر سد النهضة أكد سويلم، إنها ستكون في حالة الجفاف الممتد وهي حالة قد تستمر لسنوات وخلالها يتم استنزاف مخزون السد العالي وفي نفس الوقت تكون هناك كميات من المياه مخزنة في بحيرة السد الأثيوبي لتوليد الكهرباء، مضيفًا أنه في هذه الحالة فإن حياة المواطنين في مصر والسودان لها أولوية ولا بدَّ من خروج كميات المياه في بحيرة السد الإثيوبي للبلدين. ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والفنية والأدبية.

زيارة مصدر الخبر