قامت عصابة مخدرات بخطف 5 سياح إكوادوريين وقتلهم على شاطئ أيامبي في جنوب غرب البلاد بعد أن ظن مهاجموهم “خطأ” أنهم من عصابة منافسة.

وأعرب الرئيس الإكوادوري دانيال نوبوا عن تضامنه مع عائلات الضحايا.

وأشار الرئيس في حسابه على منصة “إكس” إلى أنه تم القبض على شخص في القضية التي توضح أن تجار المخدرات “يسعون إلى زرع الرعب”.

وأكد نوبوا أنه السلطات ستبذل قصارى جهدها لإلقاء القبض على باقي عناصر العصابة.

ووفقا لمصادر أمنية شارك في عملية الخطف نحو 20 مسلحا.

وكان من بين مجموعة السياح الذين وصلوا إلى أيامبي بعد ظهر الخميس، 6 بالغين و5 أطفال.

زيارة مصدر الخبر