بروكسل – (د ب أ)
انضمت رومانيا وبلغاريا إلى منطقة شنجن الأوروبية، للسفر بدون تأشيرة، في عيد فصح اليوم الأحد، على الرغم من استمرار العمل ببعض الضوابط الحدودية.
وهذا يعني أن عمليات التفتيش على الأشخاص على الحدود الجوية والبحرية الداخلية، أي في المطارات والموانئ البحرية، لن يجري تطبيقها بعد الآن.
وكانت دول الاتحاد الأوروبي قد وافقت على ضم بلغاريا إلى منطقة شنجن في نهاية ديسمبر 2023. وسيجري اتخاذ قرار بشأن رفع الضوابط على الحدود البرية في وقت لاحق، قبل نهاية عام 2024.
وتهدف منطقة شنجن إلى ضمان حرية الانتقال للأشخاص في أوروبا. وتضم الآن 25 دولة من الدول الأعضاء الـ 27 في الاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى أيسلندا وليختنشتاين والنرويج وسويسرا.
وكانت رومانيا وبلغاريا تنتظران الانضمام إلى منطقة شنجن منذ عام 2011.

زيارة مصدر الخبر