استقبل رئيس تونس قيس سعيد اليوم الأربعاء، رئيسة الوزراء الإيطالية جورجا ميلونى بالقصر الرئاسى فى قرطاج، فى زيارتها الرابعة لتونس فى أقل من عام، وهى الأولى فى إطار خطة عدد من المبادرات التي تسعى إيطاليا لتنفيذها مع بلدان القارة السمراء.

وذكرت مواقع إخبارية تونسية أنه تم عقد لقاء ثنائي بين الرئيس التونسي ورئيس الحكومة الإيطالية، ومن المقرر أن يتم عقد اجتماعات للوزراء المرافقين مع نظرائهم التونسيين.

وأشارت إلى أنه تم خلال اللقاء توقيع اتفاقيات، اشتملت على مذكرة تفاهم بين وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي في البلدين، بالإضافة إلى اتفاقية لدعم الميزانية العامة للدولة التونسية، كما تم توقيع اتفاقيات مالية في إطار معاهدة الدعم العام للدولة التونسية وتعديل الفقرة الأولى لبروتوكول الاتفاقية المتعلقة بمنح خط ائتمان لصالح الشركات الصغيرة والمتوسطة.

يشار إلى أن رئيس الحكومة الإيطالية وصلت إلى تونس صباح اليوم حيث سيكون على رأس اهتماماتها ملف الهجرة غير الشرعية المنطلقة من تونس في اتجاه السواحل الإيطالية.

وسيكون لهذه الزيارة الخاطفة التي لن تتجاوز بضع ساعات أهميتها الخاصة، حيث إن رئيسة الحكومة الإيطالية ستنقل وجهة النظر التونسية خلال اليوم نفسه إلى اجتماع المجلس الأوروبى المقرر يومى 17 و18 أبريل الجارى.

زيارة مصدر الخبر