صحيفة الوطن, منوعات 17 أبريل، 2024

شغفها واهتمامها بمنتجات العناية بالبشرة والشعر، جعلها تسعى لإنتاج «براند» مصري، ينافس المنتجات العالمية بأسعار محلية، لذا اهتمت مروة حمدي بالحصول على دورات تدريبية، لتصبح خبيرة زيوت عطرية تسعى للوصول إلى أفضل نتيجة في مجال التجميل بأرقام مطابقة للمواصفات القياسية.
تخرجت «مروة» في كلية سياحة وفنادق، قسم دراسات سياحية، ووجدت أنّ أسعار منتجات العناية بالبشرة والشعر في زيادة مستمرة، بسبب استيرادها من الخارج، لذا قررت صناعة منتج مصري بمكونات طبيعية، ينافس هذه المنتجات، وبأسعار محلية، بحسب حديثها لـ«الوطن»: «عشت 20 سنة في السعودية، ولما نزلت مصر لقيت المنتجات بقت بأسعار فلكية، قررت أعمل خط إنتاج».

حصلت «مروة» على دبلومة في علم الزيوت العطرية 

حصلت «مروة» على دبلومة في علم الزيوت العطرية والتركيبات التجميلية، إضافة إلى علم نفس، لمعرفة احتياجات العميل وما يناسبه حتى يصبح راضياً عن مظهره الخارجى، ومن خلال هذه الدراسات، أسست «براند» مصرياً منذ 6 سنوات: «إحنا من أوائل الناس اللي بدأت بالمنتجات الطبيعية، وفيه ناس بعدها عملت زيّنا».
استوردت «مروة» خامات من الخارج إضافة إلى المكونات الطبيعية، من أجل محاربة «البروتين» و«الكيرياتين»، والأشياء المدمرة للشعر، واعتمدت على نشر فكرة المنتجات الطبيعية في النوادى الخاصة بالأطفال، وتجهيز مسابقات لهم: «هدفنا إنهم يتقبلوا شعرهم الكيرلي، ويبقوا عارفين كل إنسان حلو زي ما ربنا خلقه».

img

بدأت «مروة» خط المنتجات الطبيعية بـ3 منتجات

بدأت «مروة» خط المنتجات الطبيعية بـ3 منتجات فقط، لاقت نجاحاً، حتى وصلت إلى 100 منتج، ينافس على مستوى عالمي، وخلف ذلك فريق تصنيع، يعمل ليلاً ونهاراً، من أجل الوصول إلى أفضل نتيجة: «كنت بعمل كورسات في الترطيب والتركيبات التجميلية، لكن توقفت وقررت أركز على خط الإنتاج بتاعي».
 
تبتعد «مروة» عن استخدام الكيماويات، لتحقيق هدفها وهو صناعة «براند» مصري، من مكونات طبيعية 100%، باستثناء استخدام المواد الكيماوية الحيادية التي لا تضر بالبشرة أو الشعر، والحصول على أرقام مطابقة للمواصفات القياسية.

زيارة مصدر الخبر