انطلقت في محافظات الضفة الغربية فعاليات اليوم الوطني للأسير الفلسطيني الذي يصادف في الـ17 من أبريل من كل عام.

وجابت مسيرة حاشدة شوارع مدينة رام الله، وردد المشاركون في المسيرة هتافات تدعو إلى “وقف عدوان الاحتلال على قطاع غزة والضفة، ومحاسبة الاحتلال على جرائمه التي يرتكبها بحق أبناء الشعب الفلسطيني”.وطالب المشاركون المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية والحقوقية بـ”الوقوف إلى جانب المعتقلين وعائلاتهم، والدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة عن أرضه”.يذكر أن عدد الأسرى في السجون الإسرائيلية يبلغ أكثر من 9500 أسير، منهم قرابة 80 أسيرة، وأكثر من 200 طفل، و3660 معتقل إداري، و56 صحفي.وأفادت مراسلتنا بأنه بعد السابع من أكتوبر أكثر من 8270 حالة اعتقال، وتوفي داخل السجون الإسرائيلية بعد السابع من أكتوبر 16 أسير.وقالت مراسلتنا، هذه المعطيات لاتشمل الأسرى من قطاع غزة في ظل إخفاء جميع المعلومات المتعلقة بهم.المصدر: RT

زيارة مصدر الخبر