تنظر محكمة الجنايات برئاسة المستشار جودت ميخائيل قديس، وعضوية المستشارين أحمد محمد الجمل ومحمد مرتضى مرام الرؤساء بالمحكمة، وسكرتارية طارق عكاشة وخالد خضير، اليوم الأربعاء، واقعة تهديد فتاة ووالدها بمقاطع فيديو وسرقة مقتنياته.وتعود أحداث الواقعة إلى يوم 22 من شهر 11 عام 2023 والمتهم فيها كل من عبد الواحد س ا ع ق، وتامر م م م ط، واحمد م ا ج، ومحمد ع ع م، حيث سرقوا المنقولات المملوكة المجني عليه علي ع ا م ح ف، وكان ذلك بطريق الإكراه الواقع عليه، بان قاموا بمباغته بداخل مسكنه، واشهر المتهم الثاني سلاحا ابيضا مهددا اياه بإحداث أثره بجسده، وكمم الثالث فاه، مما بس الرعب في نفسه وشل مقاومته واعدم إرادته، وتمكنوا بتلك الوسيلة القسرية من الإستيلاء على المنقولات.وهددوا المجني عليهما احمد ع ف، ورحاب ع ا م ف كتابه عن طريق وسائل الكترونية واتساب والخاص بالمتهم الثاني بافشاء صور مخلة لشرف والدهما المجني عليه علي ا م ح ف، وكانت تهديد مصحوبا بامر وهو اعطائه مبالغ مالية، وهددوا المجني عليهما وكان ذلك لحملهم على القيام بعمل وهو اعطاء المتهم الأول مبالغ ماليه ليقتسمها مع باقي المتهمين، واعتدوا على حرمة الحياه الشخصية للمجني عليهما، واحرزوا سلاحا ابيضا بغير ترخيص خنجر، واستخدموا حسابا شخصيا لارتكاب الجرائم، وتعمدوا إزعاج ومضايقة المجني عليهما.وشهد المجني عليه بأنه على إثر علاقة صداقة جمعته والمتهم الأول واعتاد الأخير التوجه إلى مسكنه من أجل أن يحنو عليه ماديا، وبيوم الواقعة هاتفه المتهم الأول واخبره بتوجهه اليه، وبوصوله تبين حضور المتهم الرابع معه وما أن دلفوا إلى مسكنه طلب الأول أن يقضي حاجته ليتمكن من أن يفتح باب المسكن أمام المتهمين الثاني والثالث، وبدلوفهم قام الثاني باشهار سلاح ابيض في مواجهته وكمم الثالث فاه، والتقط الأول له مقطع مرئي حان ترديد لعبارات املاها المتهمين عليه، وتمكن المتهم الرابع من الاستيلاء على هاتف محمول وحقيبة ومستندات وساعة يد وحافظة نقود كرها عنه، واردف بقيام المتهم الأول بتهديد بنشر المقطع المرئي الملتقط بعدما أرسله إلى الشهود وهم أبنائه، بينما طلب مبلغا ماديا 12 الف جنيه، واعزي قصدهم سرقته كرها عنه وبلوغ مقصدهم والتقاطهم مقاطع مرئية حال تواجده في إحدى الاماكن الخاصة مسكنه، واجباره على ترديد عبارات حددوها له.العبارات المرسلة عبر واتسابوتضمنت العبارات المرسلة عبر واتساب لطلب أموال: يعني أنت زعلانه عشان ببتز ومش مكسوفه من القذاره بتاعته،  انت عارفه انا لو ما كنتش هدي الفلوس دي للعيال اللي هو استغلوهم ما كانوش قالوا لي، عارفه بسبب الكلمتين البجحين دول انا هخلي سيرتكم على كل لسان، على فكره انا بكلمك من تليفون بابا المحترم بتاع العيال.

زيارة مصدر الخبر