اليوم السابع, صحة 17 أبريل، 2024

كشف الدكتور يسرى عقل أستاذ الأمراض الصدرية بطب القاهرة، إن رياح الخماسين تحتوى على أتربة دقيقة جدا تمثل خطرا على الجهاز التنفسي، حيث يعتبر الجهاز التنفسي العضو الوحيد الذى له علاقة بالمجال الخارجي وهو الذى يتلقى الهواء الذى يدخل الجسم.

وأضاف، أنه في الوقت الطبيعى نتنفس مع كل نفس نصف لتر هواء بكل الشوائب الموجودة فيه، وكل دقيقة يدخل لنا 8 لتر هواء، أما في الساعة فيدخل جسمنا 500 لتر هواء.

وأكد، أن هذا الهواء الملىء بالأتربة يحتاج الى تنقيته قبل وصوله إلى الشعب والحويصلات الهوائية، وهذا يتم عن طريق الجزء العلوى من الجهاز التنفسي عن طريق الأنف، موضحا، أن الأنف يعلق به العديد من الأتربة والشوائب وبالتالي فان الإنسان الطبيعى يمكن ان يصاب باحتقانات والتهابات بالجيوب الأنفية.

وأشار إلى أن كثافة الأتربة يمكن أن تمر ويصل منها إلى الشعب الهوائية عبر الأنف، موضحا، أن مرضى الربو الشعبى ومرضى حساسية الشعب الهوائية عليهم الالتزام بالمنزل اثناء رياح الخماسين، لمنع دخول هواء بأى شكل وإلا سيحدث له أزمة تنفسية شديدة.

 وينصح الشخص الذى يعانى من الربو أو حساسية الصدرإذا اضطر للنزول لابد أن تأخذك سيارة من المكان الذى توجد فيه إلى المكان الذى ستذهب إليه، مع غلق نوافذ السيارة، ووضع منديل مبلل على الفم والأنف لمنع دخول الأتربة إلى الأنف ومنها إلى الشعب الهوائية.

وأوضح، أن الأتربة الخفيفة والذرات الرفيعة من الأتربة تمثل خطرا على الجهاز التنفسي وعلى الناس غلق النوافذ تماما وغلق الأبواب لأن هناك أزمات ربوية تحدث بشكل كبير خلال هذه الأيام التي ينتشر فيها الأتربة. 
 

زيارة مصدر الخبر