اليوم السابع, سياسة 17 أبريل، 2024

رصد موقع “برلماني”، المتخصص في الشأن التشريعى والنيابى، في تقرير له تحت عنوان: “خطأ السلكاوى في قرأن الفجر يفتح ملف أخطاء المقارئ”، استعرض خلاله طلب إحاطة تقدم لمجلس النواب لتشكيل لجنة جديدة في الاختبارات بإذاعة القرأن الكريم، وإجراء فحص للقارئ سنويا لتجديد الإجازة، وفرض سن معاش واعتزال للقارئ الإذاعي، خاصة وأن أزمة الأخطاء التي ارتكبها القارئ محمد حامد السلكاوي قارئ القرآن الكريم، لا زالت تثير الغضب بين عموم الشعب المصرى، خاصة بعد ظهوره مرة أخرى خلال عزاء فى مدينة أجا بالدقهلية، فى ثالث أيام عيد الفطر المبارك، وكأن شيئا لم يكن.

الأمر أدى لتحرك برلماني من خلال التقدم بطلب إحاطة تضمن وسرد 11 خطأ للشيخ السلكاوى أثناء قراءة القرآن الكريم، مطالبا بعرض القارئ الشهير محمد حامد السلكاوي على لجنة القراء والمبتهلين لإقرار صلاحيته من عدمه، وقد قررت اللجنة إيقافه نهائيا لتكرار الأخطاء التي فعلها، وضرورة تشكيل لجنة جديدة لإجراء اختبارات لكل من يتقدم بطلبات للحصول على إجازة لتلاوة القرآن الكريم في الإذاعة والتلفزيون، وإلغاء عمل اللجنة الحالية، وضرورة أن تضم اللجنة في عضويتها كبار الأساتذة من جامعة الأزهر الشريف من المتخصصين في القرآن الكريم وكبار قراء القرآن الكريم وممثلين من نقابة قراء القرآن الكريم، على أن تتولى اللجنة إجراء اختبارات جديدة للقراء الحاليين، تفاديا لتكرار مثل هذه الأخطاء الفادحة. 

وتضمنت المطالبات بفرض سن معاش واعتزال للقارئ الإذاعي، فضلا عن التعامل مع المقارئ كما يتم التعامل مع كل ما يحتاج فحص بعد فترة من الزمن، وردد رواد مواقع التواصل الإجتماعى قائلين: “التعامل مع المقارئ كما يتم التعامل مع كل ما يحتاج فحص بعد فترة من الزمن، كما نفحص السيارات في المرور ونستخرج لها رخصة كل سنة على الأقل أو ثلاث على الأكثر، فالقرآن الكريم أولى، يجب اختبار كل القراء المنسوبين للإذاعة واستخراج ترخيص لهم يتجدد سنويا”.

وإليكم التفاصيل كاملة: 

خطأ “السلكاوى” في قرأن الفجر يفتح ملف “أخطاء المقارئ”.. طلب إحاطة لمجلس النواب لتشكيل لجنة جديدة في الاختبارات.. وإجراء فحص للقارئ سنويا مثل فحص السيارات في المرور.. وفرض سن معاش واعتزال للقارئ الإذاعي

img

 

                                          برلمانى 

 

زيارة مصدر الخبر