صحيفة الوطن, منوعات 17 أبريل، 2024

دائماً ما نتطلع إلى الحصول على وظيفة ذات عائد مرتفع يضمن لنا الثراء خلال مدة قصيرة، الأمر يبدو كالحُلم الذي لا يتحقق، لكن في الولايات المتحدة أصبح الحلم حقيقة بوظيفة تدفع للمشتغلين بها راتب خيالي ولا تكلفهم عناء التردد على مكان العمل.. فما السبب؟

img

وظيفة تدفع المشتغلين بها إلى التقاعد

تعاني سوق العمل الأمريكية من نقص في المحاسبين وهو ما دفع الشركات هناك إلى تقديم مزايا للمحاسبين المؤهلين لتحفيزهم على العمل لديها، بحسب تقرير نشرته شبكة «CNBC» الأمريكية، أرجع السبب إلى تزايد حالات التقاعد في صفوف المحاسبين مع انخفاض عدد الأشخاص الذين يسعون للحصول على شهادات في المحاسبة بسبب صعوبة ظروف العمل، مما دفع السوق الأمريكية بأكملها إلى تقديم مميزات للتشجيع على شغل وظائف المحاسبة تصل إلى منح رواتب تزيد عن 100 ألف دولار سنوياً، مع إمكانية العمل من المنزل.

img

هل زيادة الرواتب تحل مشكلة المحاسبين في أمريكا؟

تتطلب وظيفة المحاسبة في الولايات المتحدة ساعات عمل طويلة تتراوح بين 70 و80 ساعة في الأسبوع، وهو ما يدفع الكثيرين إلى التقاعد المبكر هرباً من الضغوط التي تواجههم، وفقاً لصحيفة «وول ستريت».
في المقابل توجهت معظم الشركات الأمريكية إلى مضاعفة رواتب المحاسبين، فبعدما كان يبلغ متوسطها 68 ألف دولار سنوياً، أصبح بإمكان الموظفين الجدد أن يحصلوا على راتب 100 ألف دولار سنوياً طالما أنهم حاصلون على درجة البكالوريوس في المحاسبة أو مجال ذي صلة، بالإضافة إلى شهادة في مجال معين من المحاسبة، مثل أن يكون مدير ضرائب أو مدير مالي، ورغم الميزة المادية التي قدمتها الشركات لا يزال هناك عقبة تحول دون الوصول إلى حل نهائي للمشكلة، وهي توفير سُبل لتقليل ساعات العمل الإضافية وأعباء العمل.

زيارة مصدر الخبر