اقتصاد, بوابة الفجر 17 أبريل، 2024

استقرت الأسهم الأوروبية، اليوم الأربعاء، لتحوم قرب أدنى مستوياتها في أكثر من شهر مع تسليط الأضواء على تقارير الأرباح الفصلية لشركات مثل ASML وLVMH وADIDAS وفي الوقت الذي يراقب فيه المستثمرون التطورات في الشرق الأوسط. واستقر المؤشر ستوكس الأوروبي بحلول الساعة (08:00) بتوقيت غرينتش بعدما سجل أسوأ يوم له في تسعة أشهر في الجلسة السابقة بفعل المخاوف من تصاعد التوتر الجيوسياسي.وستساعد تقارير أرباح الربع الأول في تقييم وضع الشركات في أوروبا على خلفية أسعار الفائدة المرتفعة. ووفقا لبيانات مجموعة بورصات لندن، من المتوقع أن ينخفض مجمل الأرباح 12.1 % عن العام السابق.ومن أكبر محركي السوق، سهم ASML الذي انخفض 4.8 % ليقود قطاع التكنولوجيا إلى التراجع 1.8 % بعدما أعلنت الشركة الهولندية عن حجوزات جديدة بأقل من المتوقع في تقرير أرباح الربع الأول.على الجانب الآخر، ارتفع سهم LVMH نحو 2 % وساعد في الحد من خسائر المؤشر القياسي بعدما ارتفعت المبيعات الفصلية لأكبر مجموعة للسلع الفاخرة في العالم 3 % مما طمأن بعض المستثمرين القلقين بشأن آفاق القطاع وخاصة في الصين.وقفز سهم ADIDAS بأكثر من 5.4 % مع رفع شركة الملابس الرياضية الألمانية العملاقة توقعاتها لـ 2024 بعد إعلانها نتائج أولية بأفضل من المتوقع للربع الأول.

زيارة مصدر الخبر