قام المهندس محمد صلاح الدين مصطفى وزير الدولة للإنتاج الحربي بجولة تفقدية لشركة أبو زعبل للكيماويات المتخصصة (مصنع 18 الحربي) التابعة لوزارة الإنتاج الحربي وذلك للوقوف على انتظام سير العمل بها، حيث استهل الوزير الجولة بتفقد خطوط الإنتاج بالشركة (مصنع 18 الحربي) والتي تقوم بإنتاج العديد من المنتجات العسكرية من المواد الدافعة للذخائر وأخرى للمحركات الصاروخية، كما تقوم الشركة بالاستفادة من فائض الطاقات الإنتاجية بها لتصنيع عدد من المنتجات المدنية مثل (بارود خراطيش الصيد، النيتروسليلوز الحبيبى الذى يستخدم فى صناعة الأحبار، النيتروسليلوز المبلل بالكحول المستخدم فى صناعة الدهانات، المفرقعات المستخدمة في أعمال التفجير بمشروعات التعمير وشق الطرق)؛ فالشركة تضم مجمعين صناعيين بإجمالي (30 مصنع) وتتميز بقدرات هندسية متطورة (ميكانيكية – كهربائية – أجهزة دقيقة) وورش صيانة متطورة وتمتلك خبرات وقدرات تكنولوجية تمكّنها من إجراء التحاليل والاختبارات (الكيميائية ــ الفيزيائية ــ الميكانيكية ــ والتصوير الإشعاعي) لجميع الخامات المستخدمة فى الصناعة وكذلك المنتج النهائى.عقب ذلك تفقد وزير الدولة للإنتاج الحربي خطوط الإنتاج بشركة هليوبوليس للصناعات الكيماوية (مصنع 81 الحربي) والتي تقوم بتلبية مطالب القوات المسلحة المصرية من منتجاتها العسكرية وتقوم بالاستفادة من فائض الطاقات الإنتاجية بها لتصنيع عدد من المنتجات المدنية مثل (الصناعات المطاطية بأنواعها، البويات، اللاكيهات والورنيشات، البرايمرات، الفورمالدهايد، اليوريافورمالدهيد، الهكسامين، أقراص الوقود الجاف، كراسي الاستادات الرياضية، بودرة وعجائن الألومنيوم، نترات الصوديوم ونترات البوتاسيوم).وقد تابع الوزير “محمد صلاح” خلال تفقد شركتيّ “أبو زعبل للكيماويات المتخصصة” و”هليوبوليس للصناعات الكيماوية” مدى التزام العاملين بتطبيق إجراءات السلامة والصحة المهنية والتزامهم بارتداء مهمات الأمان ومعدات الوقاية الشخصية، مؤكدًا على حرص الوزارة لتنفيذ كافة اشتراطات السلامة والصحة المهنية التي تكفل توفير بيئة عمل آمنة تحقق الوقاية من المخاطر للعنصرين البشري والمادي بالشركات والوحدات التابعة.وتعرّف الوزير من أطقم العمل بالشركتين على أبرز المعلومات والبيانات المتعلقة بمعدلات الإنتاج والأداء بكلا الشركتين خلال الفترة السابقة وحجم المبيعات وخطط الإنتاج والتسويق وموقف المخزون ومستلزمات الإنتاج وآخر مستجدات المشروعات التي تشارك في تنفيذها والإجراءات المتخذة لتنفيذ خطط التطوير بهما.وحرص الوزير “محمد صلاح” على الحديث عن قُرب مع العاملين بشركتيّ “أبو زعبل للكيماويات المتخصصة” و”هليوبوليس للصناعات الكيماوية” لاستطلاع الأحوال المهنية والمعيشية لهم وتعرّف خلال حديثه معهم على مقترحاتهم المتعلقة بعمليات التصنيع وكيفية زيادة الإنتاج وتحسين الأداء.بدوره صرّح المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة محمد عيد بكر أن الوزير “محمد صلاح” أصدر مجموعة من التوجيهات خلال الجولة التفقدية لمصنعي (18 و81 الحربيين) على رأسها ضرورة مكافأة العاملين المتميزين في أداء عملهم مع محاسبة المقصرين إلى جانب السعي الدائم لتطوير منتجات الشركتين باستخدام أحدث تكنولوجيات التصنيع ووجّه بتطبيق آليات الحوكمة والمراقبة الداخلية داخل الشركتين والاهتمام ببرامج الصيانة والالتزام بمواعيدها المحددة ودورية القيام بها للحفاظ على الحالة الفنية لخطوط الإنتاج وإطالة العمر الافتراضي لها وكذا أهمية الحرص على التخلص من المخلفات بصفة دورية، ووجوب الالتزام باتباع أساليب التخزين السليمة للأصناف والمواد بالمخازن وذلك للحيلولة دون تراكمها خارج خلايا التخزين المناسبة وضمان عدم تعرضها للتلف بما يؤمّن عمل الشركات التابعة وكفالة التشغيل الآمن لها في الوقت الحالي والمستقبلي، وشدد الوزير “محمد صلاح” على ضرورة الالتزام بالتوقيتات الزمنية المحددة لنهو المشروعات التي يتم تنفيذها.رافق الوزير خلال الجولة التفقدية كل من المهندس إميل حلمى إلياس نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للإنتاج الحربي والعضو المنتدب والمهندس محمد شيرين محمد المشرف على الإدارة المركزية لشؤون مكتب الوزير ومحمد بكر المستشار الإعلامي للوزير.

زيارة مصدر الخبر