اليوم السابع, صحة 17 أبريل، 2024

التجشؤ، مشكلة تسبب الإحراج دون شك، فبعيدا عن أنها قد تسبب بعض الآلام في البطن، وقد تشعرك أيضا بعدم الراحة فى الأمعاء،  تكون مصحوبة بتقلصات في البطن أو المعدة، وقد تسبب الشعور بالضيق والحرج الشديد أيضا.

والتجشؤ أو حسبما يوضحه الدكتور عبد المنعم إبراهيم استشاري الباطنة قصر العينى، هو عبارة عن رد فعل طبيعي للأمعاء نتيجة هواء تم بلعه أو نتيجة هواء في الأمعاء، وهي نتيجة طبيعية وحركة معوية عادية لتفريغ هذا الهواء، لا يمكن اعتبارها غير طبيعية إلا إذا كان هناك إفراط فيها، ويمكن لبعض العوامل أن تزيد من فرص الإصابة بهذا التجشؤ المفرط وزيادة حدته، ومنها أن يكون الإنسان مدخنا شرها أو أنه يتناول الكثير من العلكة أو اللبان، هذه الأفعال والممارسات قد تسبب ابتلاع للهواء بكميات أكبر مما يجعله عرضة لهذه المشكلة.

في حالة التجشؤ المفرط بشكل ملحوظ وكثير ومتكرر،  لابد من العرض على الطبيب المختص الذي يبحث عن السبب الحقيقي للمشكلة، وهل هو سبب معوي او او مشكله جسدية أو مشكلة ناتجة عن الامعاء، أو بسبب ممارسات غير صحية يمارسها الشخص وتسبب له ابتلاع كميات أكبر من الهواء.

وفي السياق ذاته ذكر التقرير نشر في موقع gutscharity أن هناك الكثير من الأسباب التي تقف وراء الإصابة بالتجشؤ المفرط أو الكثير، فقد يعاني البعض من اضطرابات نفسية مثل القلق أو الوسواس وتسبب لهم التجشؤ المستمر، او تجشؤ أعلى  المعده كما يطلق عليه، وهناك من يعاني من بعض الأمراض المرتبطة باضطرابات الطعام المعروفة مثل النهم الشديد.

هناك بعض الأسباب المعوية التي تسبب مشكلة التجشؤ المستمر أو المفرط،  مثل مشكلات المعدة الخاصة بالارتجاع في المريء فضلا عن اضطرابات الهضم،  وعسر الهضم ايضا، كذلك كان قد يعاني البعض من الإصابة ببعض الأعراض المصاحبة للتجشؤ المفرط التي تؤكد أن هناك مشكلة مرضية من أهمها:

ـ نقص حاد في الوزن ملحوظ فضلا عن التجشؤ المفرط.

ـ آلام شديدة عند تناول الطعام وابتلاعه.

ـ آلام شديدة في البطن والمعدة ملحوظة.

ـ القيء والغثيان المستمر.

ـ تغير لون البول أو تغير لون بياض العين.

 

زيارة مصدر الخبر