بعد ما يقرب من 11 عامًا من عرضها لأول مرة لروبوتها الحالى الذى يشبه الإنسان، قررت شركة بوسطن ديناميكس سحب الروبوت أطلس من الخدمة، بحسب ما نشر على Engadget.

وتم تصميم الروبوت الممول من DARPA مع أخذ مهام البحث والإنقاذ في الاعتبار، مع فكرة أنه سيكون قادرًا على دخول المناطق غير الآمنة للبشر لتنفيذ مجموعة من المهام.

ومع ذلك، أصبح Atlas نجمًا إلى حد ما بفضل مقاطع الفيديو التي تظهر حركاته الراقصة الرائعة ومآثره الرائعة في القوة وخفة الحركة والتوازن.

وعلقت شركة بوسطن ديناميكس على يوتيوب قائلة: “على مدى عقد من الزمن تقريبًا، أثار أطلس خيالنا، وألهم الأجيال القادمة من علماء الروبوتات، وقفز فوق الحواجز التقنية في هذا المجال”. “حان الوقت الآن لروبوت أطلس الهيدروليكي الخاص بنا للاسترخاء”.

ولا يُظهر وداع بوسطن ديناميكس لأطلس فقط بعض الأشياء الرائعة التي يمكن للروبوت القيام بها، إلى جانب رمي حقيبة الأدوات والقفز بين المنصات، ينزلق Atlas ويتعثر ويسقط عدة مرات في المقطع ومن الغريب أن هذا يجعله يبدو أكثر إنسانية.

وتمتلك شركة Boston Dynamics عددًا أكبر من الروبوتات الناجحة تجاريًا في مجموعتها، بما في ذلك Spot، ومن المحتمل ألا تكون هذه نهاية الخط بالنسبة للروبوتات البشرية الخاصة بالشركة تمامًا.

زيارة مصدر الخبر