صحيفة الوطن, منوعات 17 أبريل، 2024

فترة طويلة عاشتها الفتاة العشرينية، في محاربة السرطان، ما أدى إلى إضعاف عضلة القلب، وجاءت نهاية طريق مشوارها مع المرض بوفاتها، الذي أعلن والدها عنه كأنه دعوة حفل زفاف، وذلك عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

إعلان وفاة كأنه دعوة فرح

«الدعوة عامة لفرح بنتي شروق بعد صلاة الظهر من جامع البقلي.. إنا لله وإنا إليه راجعون» عبارة مؤثرة نعى من خلالها الأب ابنته، بعد مشوار طويل في محاربة السرطان، وسيطرت حالة من الحزن على رواد وسائل التواصل الاجتماعي بعد انتشار قصة الفتاة العشرينية.

img

9 معلومات عن محاربة مرض السرطان

ونستعرض في التقرير التالي، من هي الفتاة، حسب ما نشره والدها عبر حسابه الشخصي، وحسابها الشخصي على «فيسبوك».

img

– تدعى شروق محمد رجب.
– تبلغ من العمر 20 عامًا.
– من محافظة القاهرة.
– تخرجت في المعهد العالي للتسويق والتجاره ونظم المعلومات.
– كانت تفضل المشاركة في الأعمال الخيرية كثيرًا.
– تعمل عارضة أزياء «فاشون بلوجر».
img

– تجمعها علاقة صداقة قوية بوالدها التي وصفها بأنها «الأم، والصاحبة، والابنة».
– كان آخر ما كتبته عبر صفحتها «لو مُت بكره متنسونيش».
– توفيت في المستشفى نتيجة توقف عضلة القلب.

زيارة مصدر الخبر