بوابة الشروق, منوعات 17 أبريل، 2024

اعتبر الإعلامي خالد أبو بكر، أن المواجهة الأخيرة بين إيران وإسرائيل تأتي من باب حفظ ماء الوجه.
وقال خلال برنامجه «كل يوم» عبر شاشة «on»، مساء الأربعاء، إن إيران هاجمت إسرائيل بنوع من الصواريخ لا يصيب شيئا، موضحا أنه جرى الاتفاق على موعد تنفيذ الهجوم.
وأضاف أنه من الواضح أن العالم اتفق على أن يكون هناك حد للاختلاف وألا يكون ذلك بشكل مُطلق، موضحا أن مصر نفسها قد تختلف مع دول عربية لكن بحدود معينة ودون أن يكون الأمر مُطلقا.
وتابع: «مفيش حد يستحمل حرب دلوقتي..إسرائيل ووراها أمريكا وبريطانيا مش حِمل حماس وتم إنهاكهم منها.. علشان كده فيه اتفاق ضمني إن (إيران) تضرب صاروخين وتعمل بطل والإعلام يكبر الحكاية، و(إسرائيل) تكبّر الحكاية».
وأشار إلى أن إسرائيل هاجمت القنصلية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق، ومن ثم انتظر الشارع الإيراني رد فعل، وتناقلته إسرائيل ووسائل الإعلام على أنه بدون جدوى، فيما اعتبرته وسائل الإعلام الإيرانية على أنها بطولة كبيرة.
وكانت إيران قد شنت هجوما على إسرائيل، تضمن إطلاق كم كبير من الطائرات المسيرة والصواريخ من داخل الأراضي الإيرانية.
جاء ذلك ردا على استهداف كانت قد شنته إسرائيل على القنصلية الإيرانية في دمشق الذي خلف عددا من القتلى، بينهم قيادات من الحرس الثوري الإيراني.

زيارة مصدر الخبر