اجتمع أكثر من 200 من ممثلي الصناعة البحرية العالميين مع مسئولين حكوميين في مقر حلف شمال الأطلسي (ناتو) بالعاصمة البلجيكية بروكسل على مدار يومين لمعالجة التحديات الأكثر إلحاحًا في المجال البحري.

وحسبما ذكر بيان أصدره الناتو، استعرض المشاركون في الاجتماع سبل دعم الصناعة البحرية لحلف الناتو بشكل أفضل عن طريق استخدام التقنيات الناشئة والتخريبية لحل المشاكل التشغيلية.

وركزت ندوة صناعة المحيط الرقمي على كيفية زيادة قدرة حلف الناتو على الرؤية والاستشعار والعمل من أجل حماية خطوط الاتصال البحرية بشكل أفضل، والتي تعتبر حيوية لأمن المنطقة الأوروبية الأطلسية.

وتعتبر تلك المناقشات جزءًا من مبادرة المحيط الرقمي التابعة لحلف شمال الأطلنطي، والتي تتضمن حماية البنية التحتية الحيوية تحت سطح البحر، باستخدام التكنولوجيا لتوفير المراقبة البحرية المستمرة وقدرات الحرب المبتكرة ضد الغواصات.

وتم إطلاق مبادرة المحيط الرقمي في عام 2023 لتعزيز الوعي بالوضع البحري لحلف الناتو من قاع البحر إلى الفضاء. كما تهدف إلى الوعي بالمجال البحري للحلفاء من خلال تحسين التنسيق بين القدرات الوطنية وقدرات الحلفاء المستخدمة في المراقبة البحرية، بما يشمل الأقمار الصناعية والأنظمة المستقلة التي تعمل تحت البحر وفوقه.

 

زيارة مصدر الخبر