أعلنت سفارة لاتڤيا في مصر، الأربعاء، إطلاق مشروع ثقافي جديد يضم الرسام اللاتڤي المعاصر، ورئيس الجامعة الأسبق والأستاذ الحالي لأكاديمية الفنون في لاتڤيا أليكسيس نعوموڤس.
ويهدف المشروع للترويج لرسم المناظر الطبيعية والتقاليد في مصر، لتعزيز التبادل الفني والثقافي. ويضم المشروع سلسلة من ورش العمل التي يقدمها أليكسيس نعوموڤس، المشهور بمهارته في رسم المناظر في الهواء الطلق.
وسيتاح للمشاركين الفرصة الفريدة للتعلم من خبرة نعوموڤس في استخدام الألوان الأكريليك لتصوير المناظر في الهواء الطلق.
ومن المؤكد أن منهج نعوموڤس العملي وتفانيه في العمل مباشرة في البيئة الطبيعية سيكون مصدر إلهام، فهذا الإلمام بالشكل الخارجي كبيئة عمل، سمح لنعوموڤس بتطوير فريد وتصوير للضوء الطبيعي في فنه، مستغلًا أشعة الشمس، أو غيابها، لنقل الحالة المزاجية والجو العام واللحظة. كما سيشارك نعوموڤس في محاضرة خاصة في كلية الفنون الجميلة في جامعة حلوان تحت عنوان “التقاليد اللاتڤية في رسم المناظر واستخدام الفن في الرسوم المتحركة”.
وستتناول المحاضرة مقدمة عن التقاليد اللاتڤية في رسم المناظر، مع التركيز بشكل خاص على التراث الفني اللاتڤي.
كما سيركز نعوموڤس على تقاطع الفن والرسوم المتحركة، مقدمًا رؤى حول العملية الإبداعية وتكامل التقنيات الفنية.
وسيشارك سفير لاتڤيا بالقاهرة أندريس رازانس في المحاضرة، في تأكيد على أهمية التبادل الثقافي والتعاون بين لاتڤيا ومصر. وينظم المشروع بواسطة السفارة اللاتڤية في مصر بالتعاون مع كلية الفنون الجميلة بجامعة حلوان وآرت كافيه بالمعادي.

زيارة مصدر الخبر