اليوم السابع, مقالات 18 أبريل، 2024

بدأ العد التنازلي لانطلاق الدورة الـ 77 من مهرجان كان السينمائي، والذي ينطلق يوم 15 مايو المقبل، وهو المهرجان الذي أعلن عن تكريم المخرج جورج لوكاس ومنحه السعفة الذهبية الفخرية للمهرجان، وهو مخرج سلسلة أفلام Star Wars ويعتبر أسطورة هوليوود، وذلك في الحفل الختامي للمهرجان.

وتشهد ليلة افتتاح المهرجان عرض فيلم”Le Deuxième Acte”  أو The Second Act للمخرج كوينتن دوبيو، وهو أحدث فيلم كوميدي للمخرج وكاتب السيناريو الفرنسي غزير الإنتاج، وهو الفيلم الذي يعرض خارج المنافسة، ويدور الفيلم حول فلورنسا التي تريد تقديم الرجل الذي تحبه بجنون ويدعى ديفيد إلى والدها، لكن حقيقة الأمر أن ديفيد غير منجذب إلى فلورنسا ويريد أن يجعلها تقع في حب صديقه ويلي.

فيلم “Le Deuxième Acte” أو The Second Act للمخرج كوينتن دوبيو من بطولة ليا سيدو والتي تلعب دور فلورنسا، ولويس غاريل والذي يلعب دور ديفيد، و فينسنت ليندون ورافاييل كوينارد ومن سيناريو كوينتن دوبيو.

وكشف مهرجان كان السينمائي في دورته الـ 77 عن منح السفعة الذهبية الفخرية للمرة الأولى لاستوديو  Ghibli والذي قدم العديد من أفلام الأنمي على مدى عقود، وأسسه الياباني هاياو ميازاكي وإيساو تاكاهاتا.

وقال توشيو سوزوكي، المؤسس المشارك لاستوديو Ghibli في بيان أصدره مهرجان كان: “يشرفني ويسعدني حصول الاستوديو على السعفة الذهبية الفخرية وأود أن أشكر مهرجان كان من أعماق قلبي منذ أربعين عامًا، قمنا أنا وهاياو ميازاكي وإيساو تاكاهاتا بتأسيس الاستوديو مع الرغبة في تقديم رسوم متحركة عالية المستوى وعالية الجودة للأطفال والكبار من جميع الأعمار و اليوم، يشاهد الناس أفلامنا في جميع أنحاء العالم، ويأتي العديد من الزوار إلى متحف جيبلي”.

وقالت الألمانية إيريس نوبلوخ، رئيسة مهرجان كان، وتيري فريمو، المدير التنفيذي للمهرجان: “للمرة الأولى في تاريخنا، نمنح السعفة الفخرية ليس لشخصًا بل مؤسسة اخترنا الاحتفال بها مثل كل أيقونات القرن السابع”.

وكان مهرجان كان السينمائي من أوائل المستكشفين لأفلام الرسوم المتحركة المغامرة في السنوات الأولى، حيث قدمت إنتاجات والت ديزني أفلامًا قصيرة (1946) وفيلم دامبو  1947  للمشاركة بالمهرجان وفي عام 1953، اصطحب والت ديزني بنفسه شخصية بيتر بان الشهير إلى كروازيت مقر المهرجان، حيث فاز رينيه لالوكس رسام الرسوم المتحركة بجائزة لجنة التحكيم الخاصة عام 1973 عن أول فيلم روائي طويل له بعنوان “كوكب رائع”، وبعد غياب طويل، عادت الرسوم المتحركة إلى مهرجان كان بقوة مع فيلمي “شريك” (2001) و”شريك 2″ (2004)، و”شبح في الصدفة 2: البراءة” (2004)، و”برسيبوليس” (2007)، و”فالس مع بشير” (2008)، والتي نالت جميعها جوائز في المنافسة، وفيلم Up، افتتح المهرجان عام 2009.

فيما كشف مهرجان كان السينمائي في دورته الـ 77 عن أعضاء لجنة تحكيم جائزة Caméra d’or، وهم بالوجي وهو مخرج وكاتب أغاني وإيمانويل بيرت وهي ممثلة ومخرجة، ويتقاسما رئاسة لجنة التحكيم، بينما يشارك في اللجنة كأعضاء كل من جيل بورت – مدير التصوير وباسكال بورون وزوي ويتوك كاتبة السيناريو وناتالي شيفليت محررة قسم السينما والثقافة في (EBRA).

وفي سياق متصل أعلن مهرجان كان عن مشاركة فيلم شرق 12 للعرض ضمن مسابقة أسبوع المخرجين في مهرجان كان 2024، وهو من كتابة وإخراج هالة القوصي.

الفيلم من بطولة منحة البطراوي، وأحمد كمال، ويشهد أول ظهور سينمائي للموهبتين الصاعدتين عمر رزيق وفايزة شامة، بمشاركة أسامة أبو العطا وباسم وديع، وهو سيناريو وحوار هالة القوصي، وتصوير عبد السلام موسى، وموسيقى أحمد الصاوي.

وينتمي فيلم شرق 12 لنوعية الكوميديا السوداء، حيث يدور في إطار من الفانتازيا الساخرة في عالم مغلق خارج الزمن، يتمرد فيه الموسيقار الشاب عبدو (عمر رزيق) على شوقي البهلوان (أحمد كمال) الذي يدير المكان بخليط من العبث والعنف وجلالة الحكاءة (منحة البطراوي) التي تخفف عن الناس بحكايات خيالية عن البحر الذي لا يعرفه أحد، ويخطط عبدو، مستعينا بموهبته، مع الشابة ننة (فايزة شامة) لكسر قبضة شوقي ونيل الحرية في عالم أرحب، والفيلم ناطق بالعامية المصرية وتم تصويره في 22 يوم في القاهرة والقصير عام 2022.

بينما يشارك الفيلم المصرى الوثائقى The Brink of Dreams، للثنائى الإخراجي ندى رياض وأيمن الأمير فى أسبوع النقاد بينما يشارك الفيلم السعودي الروائي “نورة” والذي استطاع الوصول إلى القائمة الرسمية في الدورة السابعة والسبعين من مهرجان كان السينمائي، ضمن قسم عروض “نظرة ما”.

زيارة مصدر الخبر