اليوم السابع, رياضة 18 أبريل، 2024

أكد حسام عاشور، لاعب النادي الأهلي السابق، أنه عندما يتابع مباريات الفريق الأحمر يتمنى العودة مرة أخرى إلى الملعب.

وقال عاشور في تصريحات لبرنامج “ملعب أون تايم”: “عندما أشاهد مباريات الأهلي بتمنى أرجع ألعب مرة ثانية، ربنا بيقدر كل شىء والحمد لله، ولو أي حد زعلان مني بعتذر له، لم أفتعل أي مشكلة في النادي وأنا اللاعب الوحيد الذي كان يوقع في يومين، كان النادي يخطرني أن التوقيع غداً فأذهب في اليوم التالي وأوقع على التجديد”.

وأضاف: “حصدت 39 بطولة مع الأهلي، وكان عندي إصرار وعزيمة، وتقلدت شارة الكابتن سنتين، وكنت هادئا مع اللاعبين لأنهم كانوا ملتزمين، وهذا سهل الأمر عليّ داخل وخارج الملعب، أى لاعب يدخل الأهلي يعرف جيداً ما له وما عليه.

وواصل عاشور: “منظومة الأهلي هى التى ترسم خريطة النجاح، وأحب مشاهدة مباريات الأهلي بمفردي، كنت أهدأ وأنا في الملعب، صعب أن تشاهد الأهلي من خارج الملعب وخاصة إذا خسر”.

وأكمل: “زعلت جداً بعد الهزيمة أمام الزمالك، خاصة من كولر لأنه لم يدير المباراة بشكل جيد، جيلنا كان يلعب على الفوز حتى الدقيقة الأخيرة، كنت أشعر بالاطمئنان عند وصول الكرة لوليد سليمان لأنه كان لديه مهارة كبيرة، خاصة في القدم اليسرى، وقبله كان بركات ومتعب”.

وواصل لاعب النادي الأهلي السابق، أنه لن يتردد قي قبول أي عرض من النادي الأهلي للعمل داخل القلعة الحمراء، قائلا: “بدون تفكير لو عرض الأهلي علي العمل بالنادي سأوافق طبعاً، هذا بالنسبة لي أفضل من أموال الدنيا”.

 

وأضاف: “علي ماهر من المدربين المميزين ولديه استمرارية وأتمنى العمل معه وأتمنى أن يدرب الأهلي، شخصية وصاحب كلمة وكل اللاعبين يحبونه ويحترموه ولذلك يبدعون معه”.

 

وواصل: “فايلر عندما تولى تدريب الأهلي تحدث معي عن خطة العمل في الفترة المقبلة، بعد ذلك جلست معه وقلت له أن أي أزمة تحدث داخل غرفة الملابس فنحن كلاعبين كبار مسئولين عن حلها ليتفرغ هو للملعب فقط، بعد ذلك قال لي الجميع يتحدث أنك لديك تاريخ كبير في الأهلي عندك كام بطولة، فقلت له 36 بطولة، فقال لي مش هتعتزل بقى، وبعدها قال إنه يمزح، لكنني كنت متأكداً أنه يلمح لذلك، وأخرجني أكثر من مرة من التشكيل”.

 

وأكمل: “فايلر قال للإدارة إنه لا يريدني في الفريق، وأخطرهم بأن النادي إذا كان يرغب في تجديد عقدي فلا مشكلة ولكن لن يدعني أشارك في التدريب وهذا الحديث صدمني، ولكنه كان مدرب جيد ومجتهد وفي عهده كان الفريق يفوز على أي حد”.

زيارة مصدر الخبر