قالت مارجريت سانشو، نائب رئيس بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية “USAID” بمصر أن الوكالة الأمريكية فخورة جدًا بشراكتها مع الحكومة المصرية والقطاع الخاص من أجل إصلاح نظام التعليم الفني المصري مشيرة لنموذج المدارس الدولية للتكنولوجيا التطبيقية (IATS) الذي أطلقته الوكالة الأمريكية من خلال مشروع قوى عاملة مصر بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني والقطاع الخاص لتصبح نموذجا مبتكرا للشراكة بين القطاعين العام والخاص المبني على الجدارات ويركز على تطوير مهارات الطلاب التقنية والعملية والسلوكية، مما يعدهم للنجاح في السوق المحلي والعالمي أيضا. وأوضحت سانشو أن هذه المدارس تتواءم مع أنظمة تعليمية معترف بها محليا ودوليًا وأنها تلعب دورًا حاسمًا في إنتاج خريجين يلبون المتطلبات الفعلية لسوق العمل، مما يفيد الطلاب الباحثين عن فرص عمل من جهة والجهات الراغبة في توظيف أفضل المواهب المصرية من جهة أخرى. جاءت هذه الكلمة في افتتاح النسخة الثالثة للمنتدى والمعرض الدولي للتعليم الفني والتكنولوجي والتعليم المزدوج والتدريب المهني “إديوتك إيجيبت”، الذي يقام هذا العام تحت شعار “اصنع مستقبلك” والذي تم إطلاقه بجولة لوزير التربية والتعليم والتعليم الفني د. رضا حجازي وشاركته فيها مارجريت سانشو وزارت من خلالها جناح الجهات المشاركة ومن ضمنها جناح المدارس الدولية للتكنولوجيا التطبيقية IATS

img

IMG-20240417-WA0102

img

IMG-20240417-WA0104

img

IMG-20240417-WA0103

img

IMG-20240417-WA0105

img

IMG-20240417-WA0101

img

IMG-20240417-WA0097

img

IMG-20240417-WA0100

img

IMG-20240417-WA0099

زيارة مصدر الخبر