بوابة الشروق, رياضة 9 يوليو، 2024

أكد فيليسيانو لوبيز، مدير نهائيات كأس ديفيز، أن مشاركة نجم التنس الإسباني رافاييل نادال في كأس ديفيز، التي سيقام دور المجموعات بها في سبتمبر ومرحلتها النهائية في نوفمبر، سيكون “أمرًا لا يُصدق”.
ولم يحدد لاعب التنس الإسباني المخضرم جدوله للأشهر المقبلة، وتتضمن خططه في الوقت الراهن فقط المشاركة في بطولة باشتاد السابقة للأوليمبياد، ودورة الألعاب في باريس، حيث سيتنافس في فئتي الفردي والزوجي مع مواطنه الشاب كارلوس ألكاراز.
ورد فيليسيانو على أسئلة لوسائل الإعلام إسبانية في ويمبلدون اليوم الثلاثاء بهدذا الصدد قائلاً: “آمل ذلك”.
وصرح: “الأمور غير معروفة في الوقت الحالي لأن رافا يركز على خوض الألعاب. أعتقد أنه من حسن الحظ أنه في حالة بدنية جيدة ويبدو أنه سعيد مجددًا، ويتدرب دون مشكلات لكن أعتقد أن الأمور تسير معه يومًا بعد يوم. أعتقد أنه لا يعرف ما الذي سيحدث خلال 3 أشهر أيضًا”.
وأضاف “إنه يريد أن يمنح نفسه الفرصة للمنافسة في أفضل الظروف الممكنة، والآن أعتقد أن هذا سيحدث في باريس وعندما تنتهي باريس، إذا قرر منح نفسه الفرصة للعب أكثر قليلاً حتى نهاية العام، والمشاركة في كأس ديفيز ضمن هذه الخطة، سيكون أمرا مذهلا”.
ومن المقرر أن تقام مرحلة المجموعات من كأس ديفيز، التي ستلعب فيها إسبانيا مع البرازيل وتشيلي والأرجنتين، في فالنسيا في الفترة من 10 لـ15 سبتمبر، مباشرة بعد بطولة أمريكا المفتوحة، بينما ستقام المرحلة النهائية في مالاجا (إسبانيا) بين 19 إلى 24 نوفمبر، قبل البطولة الختامية.
وقد يضع الجدول الزمني المزدحم محل شكوك مشاركة كارلوس ألكاراز، الذي تأهل بالفعل إلى تورينو، بعدما توج بطلا وبلغ الدور نصف النهائي في بطولة أمريكا المفتوحة في العامين الماضيين.
وعن مشاركة اللاعب الإسباني الشاب، قال فليسيانو إنه يتمنى ذلك، مضيفا: “بالطبع إذا شارك كارليتوس، فسيكون الأمر صعبًا لأن لدينا مجموعة صعبة للغاية، لكنني أعتقد أنه بدون كارليتوس ستتضاءل الآمال كثيرا، ولكن في وجوده ربما ربما يكون الوضع مختلفا”.
وعن مشاركة نادال وألكاراز في منافسات الزوجي في أوليمبياد باريس، رغم أنها ستكون المرة الأولى لهما معا، أضاف فليسيانو: “في الحقيقة لاعبان على هذا المستوى الجيد، عندما يجتمعان، في رأيي، يكونان أفضل بكثير، وكثنائي أفضل بكثير، وسيكونان أكثر اكتمالًا من أغلب الثنائيات التي تم تشكيلها”.

زيارة مصدر الخبر