بوابة الشروق, ثقافة 9 يوليو، 2024

تقيم دار الكتب والوثائق القومية، برئاسة الدكتور أسامة طلعت، معرضين للوثائق النادرة من مقتنيات الدار، ومعرض للدوريات، وذلك في إطار احتفالات وزارة الثقافة، والتي تقام برعاية الدكتور أحمد هنو، بمناسبة مرور 116 عامًا على العلاقات المصرية الصربية تحت عنوان “أيام الثقافة الصربية في مصر”.
ويقام المعرض الأول، بالتعاون مع الأرشيف الصربي، ويتضمن عرضًا لأبرز وثائق حركة عدم الانحياز، ومجموعة من الصور النادرة للمؤتمر الأول لرؤساء دول الحركة، الذي عُقد في بلجراد عام 1961 بمشاركة مصر، وذلك في بهو المجلس الأعلى للثقافة، والمقرر افتتاحه في العاشرة والنصف صباح غدٍ الأربعاء.
ويأتي من بين أبرز الوثائق التي سيتم عرضها: “مذكرة للعرض على رئيس الجمهورية بتشكيل وفد الجمهورية العربية المتحدة للاجتماع التمهيدي لدول عدم الانحياز بمدينة القاهرة يوم 5 يونيو 1961، وجزء من خطاب الرئيس جمال عبد الناصر في مؤتمر أقطاب الدول غير المنحازة بمدينة بلجراد في سبتمبر 1961، وقرار جمهوري بتشكيل وفد الجمهورية العربية المتحدة لمؤتمر دول عدم الانحياز بتاريخ 3 أكتوبر 1964”.
كما يقام المعرض الثاني في دار الأوبرا المصرية في تمام الثامنة من مساء بعد غد الخميس، ويضم مجموعة من مقتنيات دار الكتب والوثائق من أهمها “قانون بالتصديق على الاتفاق التجاري المؤقت بين مصر ومملكة الصرب والكروات والسلوفيين، في 18 يناير 1928، وإعلان يوغوسلافيا دولة جمهورية اتحادية شعبية في 17 يناير 1946، والترخيص لشركة ماركوني راديو التلغرافية المصرية في إدارة الاتصال التليفوني اللاسلكي بين مصر وبلجراد عن طريق روما بتاريخ 22 ديسمبر 1954، والاتفاق على إذاعة بيان عن رفع التمثيل الدبلوماسي بين مصر ويوغوسلافيا إلى درجة سفارة بتاريخ 24 أغسطس 1955″.
فيما تشارك صربيا بصور لقطع من الكليم المطبوع مشدودة على شاسيهات خشب بأحجام كبيرة، ومعرض لصور للفساتين الوطنية الصربية، كما تعرض فيلما قصيرًا عن صناعة الكليم”.

زيارة مصدر الخبر