مفاجأة فجرها تقرير لجيش الاحتلال الإسرائيلي ونشرته قناة 12 الإخبارية الإسرائيلية بعد تسعة أشهر من حرب الإبادة الجماعية التي تشنها ضد الفلسطينيين في قطاع غزة، حيث قالت إن أجزاء كبيرة من شبكة أنفاق حماس ما زالت في حالة وظيفية جيدة رغم الدمار الواسع الذي طال القطاع.
ونقل موقع صحيفة «تايمز أوف إسرائيل» الناطق باللغة الإنجليزية تقرير القناة الذي أكد أن الفصائل الفلسطينية ما زال لديها القدرة على تنظيم غارات بالقرب من الحدود مع دولة الاحتلال وربما حتى عبرها.
وأكدت قناة 12 الإخبارية أن أنفاق غزة  في حالة جيدة في مخيمات اللاجئين وسط قطاع غزة، ومعظم رفح في الجنوب، والشجاعية في الشمال، ونقلت عن ما قالت إنه تقييم كتبه جيش الدفاع الإسرائيلي مؤخرا.

img

إصلاح أنفاق غزة

وكشف التقرير أن أنفاق المقاومة التي دٌمرت في خان يونس جنوب القطاع، تم إصلاح العديد منها بالإضافة إلى المصانع الموجودة في المنطقة والتي تنتج الخرسانة لبناء الأنفاق.
أضاف التقرير أن الأنفاق في مدينة غزة في حالة متوسطة إلى جيدة، وتمكن حماس من الاقتراب من الحدود الإسرائيلية.
وأكد التقرير أن المقاومة تمتلك القدرة على تنظيم توغل بالقرب من الحدود وربما حتى عبورها، وإن لم يكن على نطاق ما حدث في عملية طوفان الأقصى يوم 7 أكتوبر.
وذكر التقرير أن رؤساء فرق الدفاع المدني في المجتمعات على طول الحدود داخل الأراضي المحتلة الذين قرأوا الوثيقة منزعجون من نتائجها، ويريدون أن يتم تحييد الأنفاق كأولوية أولى.

img

أنفاق غزة تصل لـ720 كيلومترا

وفي يناير الماضي، قدر مسؤولون عسكريون إسرائيليون كبار أن شبكة أنفاق المقاومة في غزة يبلغ طولها ما بين560 و720 كيلو مترا، وهو رقم مذهل نظراً لأن مساحة القطاع تبلغ نحو 225 كيلو مترا مربعاً فقط.
وقال مسؤول دفاعي لصحيفة تايمز أوف إسرائيل إن تفكيك الأنفاق قد يستغرق سنوات، مشيرا إلى أنه يجب رسم خرائط للممرات تحت الأرض والتحقق من عدم وجود أفخاخ أو رهائن قبل أن تتمكن قوات الاحتلال الإسرائيلية من تدميرها.
  

زيارة مصدر الخبر