اقتصاد, بوابة الشروق 9 يوليو، 2024

أجل صندوق النقد الدولي، مناقشة صرف الشريحة الثالثة من القرض الممنوح لمصر بقيمة 820 مليون دولار، إلى 29 يوليو الجاري بعدما كانت على جدول اجتماعاته المقررة غداً.
أشارت رئيسة بعثة صندوق النقد الدولي إلى مصر إيفانا فلادكوفا هولار، في بيان منذ قليل “، إلى أن الاجتماع “تم تأجيله إلى 29 يوليو”، من دون توضيح أسباب. وأفاد مسؤول حكومي رفيع تحدث لـ”الشرق” مشترطاً عدم نشر اسمه إلى أن التأجيل يعود إلى “عدم استيفاء بعض الشروط”.
وأجرت بعثة من صندوق النقد زيارة إلى القاهرة في مايو الماضي، لإجراء المراجعة الثالثة لبرنامج الإصلاح الاقتصادي.
واعتمد مجلس الصندوق في نهاية مارس الماضي، المراجعتين الأولى والثانية في إطار تسهيل الصندوق الممدد لمصر، ووافق على زيادة قيمة البرنامج الأصلي بنحو 5 مليارات دولار، ليصل إجماليها إلى 8 مليارات دولار، ما سمح للدولة بسحب سيولة من الصندوق بنحو 820 مليون دولار على الفور.
ووضع مصر على جدول اجتماعات الصندوق والموافقة على المراجعة، كان سيسمح لها بصرف شريحة جديدة من قرضها، ثم التقدم بطلب الحصول على تمويل إضافي بقيمة 1.2 مليار دولار من “صندوق الصلابة والمرونة”.

زيارة مصدر الخبر