أعرب النائب أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، عن تفاؤله بقرار دمج وزارتي النقل والصناعة، مشيرا إلى أن نجاح هذه الخطوة يرتبط بشخصية الفريق كامل الوزير.وقال خلال تصريحات لبرنامج «صالة التحرير» المذاع عبر شاشة «صدى البلد» مساء الثلاثاء: «لو حد قال لي هنضم وزارة الصناعة للنقل هقول له يعني مفيش وزراء! لكن لما تقول لي هنوحد النقل مع الصناعة وفيها كامل الوزير هقول لك أنا موافق».وأضاف أن ملف الصناعة من الملفات المعقدة التي تحتاج إلى «يد قوية» لاتخاذ القرارات الحاسمة فيما يتعلق بتخصيص الأراضي و منح تراخيص المشروعات، متابعا: «ملف الصناعة معقد جدا يحتاج إلى قرار وأيد قوية غير مرتعشة في تخصيص الأراضي ومنح الرخصة، كان هناك قدر كبير من الارتعاش والخوف، البعض ممكن يقول لو خصصت الأراضي ممكن يحبسونني».وأكد أن وزارة الصناعة شهدت توالي عدد من الوزراء عليها دون تحقيق طفرة حقيقية في هذا الملف الحيوي، مؤكدا أن الفريق كامل الوزير يمتلك من الجرأة وقدرة اتخاذ القرارات ما يؤهله لقيادة هذه المرحلة.وتابع: «دمج الوزارتين لو مرتبط بأي شخصية غير الفريق كامل الوزير كنت هتحفظ، أما اليوم أنا متفائل، خاصة أنه من بعد المهندس رشيد محمد رشيد الذي ظهرت له بعض الملامح، وكل الوزراء الذين جاءوا بعده وكان آخرهم المهندس أحمد سمير؛ لم يستطيعوا أن ينجحوا في ملف الصناعة».ونوه أن توفير عملة مستقرة سيساهم في دعم قطاع الصناعة الذي يحتاج إلى بعض الوقت، قائلا: «سعر الصرف يحتاج إلى خطوات متقدمة وبدائل سريعة؛ بأن يكون هناك عملة منضبطة قادرة على تلبية احتياجات قطاع الصناعة، وهو أمر سيأخذ وقتا مهما كان الفريق كامل يتحرك».

زيارة مصدر الخبر