صحيفة الوطن, منوعات 10 يوليو، 2024

يعتقد الكثيرون أن مجرد إبقاء منازلهم نظيفة باستمرار يقضي على الجراثيم ويبعد عنهم خطر الإصابة بالأمراض، ولكن وفقا للدراسات هناك أشياء خفية داخل المنازل، تسبب أمراضا خطيرة، من ضمنها السرطان، والتي يجب الانتباه لها.
الدكتور كريس إيثريدج، رئيس جمعية طب الأعشاب البريطاني، كشف عن خطر خفي في المنزل قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان، مشيرا إلى أن هناك حيلة بسيطة ستساعد في منع هذا الخطر.
ما هو الخطر الذي يهددنا داخل منزلنا؟ «جودة الهواء» هكذا كشف إيثريدج، موضحا في تصريحاته لمجلة «New idea» «هذا أمر لا نستطيع أن نراه، قد يكون غازات أو غبارًا أو أوساخًا والتي تشمل العفن والتدفئة المركزية ومواقد الغاز والمواد الكيميائية الموجودة في منتجات التنظيف وحتى الحيوانات الأليفة».

عدم فتح النوافذ قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان

إيثريدج قال إن فتح النوافذ لمدة لا تقل عن 10 إلى 15 دقيقة يوميًا قد ينقذك من التلوث الداخلي الضار، ومع التركيز الشديد على التلوث الخارجي وانبعاثات المركبات، يقول إن الناس لا يفكرون كثيرًا في جودة الهواء داخل المنازل.
تنشأ مخاوف خاصة فيما يتعلق بالملوثات الناتجة عن مصادر داخل المنزل، مثل الطهي والاحتراق والتنظيف والمفروشات والأرض والعوامل البيولوجية، ما يجعل تهوية المنزل يوميا أمرا حتميا، حيث أن تلوث الهواء الداخلي في المنزل تصل لمخاطر صحية كبيرة، على رأسها الإصابة بالسرطان، بحسب الطبيب.

img

أعراض عدم جودة الهواء داخل المنزل

ألقى الطبيب الضوء على 4 علامات تدخل على عدم جودة الهواء داخل المنزل، والتي يستعرضها «الوطن» في السطور التالية:

العطس
التنفس بصعوبة
 حكة في الحلق
تهيج في العين

من جانبه قال خبير المواد المسببة للحساسية المحمولة جوًا ماكس ويزبيرج لصحيفة «ديلي ستار» البريطانية أنه يمكن للجسيمات الدقيقة للغاية من التلوث أن تدخل مجرى الدم وتؤثر على الأعضاء الحيوية، حيث توصل العلماء إلى أن مثبطات الحرائق قد تسبب السرطان.
وتكشف أحدث البيانات الصادرة عن مؤسسة الربو والرئة في المملكة المتحدة أيضًا أن الوفيات المرتبطة بالربو آخذة في الارتفاع، وقد تم توجيه دعوات عاجلة إلى الحكومة للضغط من أجل التغيير.
وفي هذا الشأن، أكد  الدكتور مروان سالم، أخصائي التغذية العلاجية على حقيقة الأمر، مشيرا إلى أن هناك عادات خاطئة تحدث داخل المنزل تؤثر على جودة الهواء، موضحا: «الطهي في مطابخ مغلقة دون تهوية على سبيل المثال يعد أمرا شديد الخطورة وقد يؤدي إلى السرطان، استنشاق روائح الطعام بعد حرقه دون تهوية أيضا أمر خاطئ».

زيارة مصدر الخبر