اليوم السابع, صحة 10 يوليو، 2024

اللوز له قيمة غذائية عالية، فهو يحتوي على مجموعة كبيرة من العناصر الغذائية مثل الدهون الصحية والبروتين والألياف والفيتامينات والمعادن، واللوز غني بالدهون الصحية والبروتين والألياف وفيتامين E والمغنيسيوم ومضادات الأكسدة، كما أنه يعزز صحة القلب عن طريق خفض مستويات الكوليسترول السيئ وتقليل الالتهابات، كما يدعم اللوز وظائف المخ وصحة العظام ويساعد في إدارة الوزن بسبب خصائصه المشبعة، وفقًا لموقع “تايمز أوف انديا”.

 

 

فيما يلي بعض الطرق الصحية لتناول اللوز حتى تحصل على أقصى قدر ممكن من العناصر الغذائية: 

اللوز الخام 

 

اللوز الخام يخضع لمعالجة بسيطة لذلك يحتفظ بعناصره الغذائية، بما في ذلك فيتامين E  والمغنيسيوم والدهون الصحية مثل الدهون الأحادية غير المشبعة وأحماض أوميجا 3 الدهنية، وهذه الدهون مفيدة لصحة القلب ويمكن أن تساعد في خفض مستويات الكوليسترول السيئ عند تناولها باعتدال.

 

تناول من 5 إلى 10 حبات لوز في اليوم، كما يجب تخزين اللوز الخام في مكان بارد وجاف للحفاظ على نضارته ومحتواه الغذائي. 

 

نقع اللوز ليلة كاملة أو لعدة ساعات قبل الأكل 

 

إن نقع اللوز طوال الليل وإزالة قشرته من الممارسات الشائعة، ويمكن أن يجعل النقع اللوز أسهل في الهضم وقد يعزز امتصاص العناصر الغذائية، حيث تحتوي القشرة على مثبطات إنزيمية يمكن أن تتداخل مع امتصاص العناصر الغذائية، لذا فإن إزالتها من خلال النقع يمكن أن تخفف من ذلك، ويمكن أن يقلل نقع اللوز من مستويات حمض الفيتيك ومثبطات الإنزيم، مما قد يحسن امتصاص العناصر الغذائية، ويتميز اللوز المنقوع بملمس أنعم، وهو أسهل في المضغ ومناسب للأطفال. 

اللوز المحمص 

 

يمكن أن يعزز تحميص اللوز نكهته وقرمشته، ولكن من المهم مراعاة طريقة التحميص، فالتحميص الجاف بدون إضافة زيوت أو أملاح يحافظ على سلامته الغذائية مع إضفاء مذاق مرضي، كما يبرز التحميص نكهة الجوز ويضيف قرمشة يجدها الكثيرون ممتعة، كما أن اللوز المحمص يشكل خيارًا مناسبًا للوجبات الخفيفة.

 

قومي بتحميص اللوز المجفف دون إضافة أي زيوت، وإذا كنت ترغبين في إضافة بعض التوابل إليه، استخدمي كمية قليلة من الملح. 

زبدة اللوز 

 

زبدة اللوز عبارة عن دهن كريمي مصنوع من اللوز المطحون وهو إضافة متعددة الاستخدامات للعديد من الوصفات، فهو يحتفظ بمعظم العناصر الغذائية الموجودة في اللوز الكامل، مثل الدهون الصحية والألياف والبروتين، وزبدة اللوز غنية بالدهون الأحادية غير المشبعة، على غرار اللوز الكامل، فهي توفر الشبع وتدعم صحة الجهاز الهضمي، ولكن دون إضافة سكريات أو زيوت مهدرجة، كما أنه لا يجب الإفراط في استخدمها لأنها غنية بالسعرات الحرارية. 

حليب اللوز 

 

حليب اللوز هو بديل خالٍ من منتجات الألبان، يتم تصنيعه عن طريق مزج اللوز بالماء وتصفيته لإخراج المواد الصلبة، وهو منخفض السعرات الحرارية وخالٍ من الكوليسترول واللاكتوز، مما يجعله مناسبًا لمن يعانون من قيود غذائية، ابحث عن الأصناف المدعمة بالكالسيوم وفيتامين د لمحاكاة العناصر الغذائية الموجودة في حليب الألبان، واختر الإصدارات غير المحلاة لتجنب السكريات المضافة. 

 

زيارة مصدر الخبر