اليوم السابع, عاجل 10 يوليو، 2024

أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن أعمال التصحيح ورصد الدرجات وتجميعها بكنترولات الثانوية العامة تتم بشكل يومى على مدار الساعة، مشددة على أن هناك تعليمات بشأن تطبيق معايير الدقة والسرية التامة فى أعمال التصحيح ورصد الدرجات، قائلة: كل كراسة إجابة ستحصل على الدرجة التى تستحقها كاملة.

حسمت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى ما أثير بشأن تسريب امتحان مادة الكيمياء للثانوية العامة 2024، والذى أدى فيه الطلاب الامتحان السبت 6 يوليو الجارى، حيث أكدت الوزارة، أن ما أثير عبر وسائل التواصل الاجتماعى عن امتحان الكيمياء دور أول للعام الدراسى 2024/2023 والذى يتعلق بوجود بعض الأسئلة التى وردت بامتحان الكيمياء وتم تداولها من قبل بعض الأشخاص على صفحاتهم أو منصاتهم التعليمية من باب الدعاية والإعلان، شددت الوزارة على أن لجنة فنية متخصصة قامت بفحص الفيديوهات المعروضة بعد الامتحان والتى يستعرض خلالها بعض الأشخاص مدى مطابقة المراجعات الخاصة بهم لأفكار الامتحان، حيث توصلت اللجنة لعدم تطابق الأسئلة المتداولة مع أسئلة الامتحان.

 

وأكدت الوزارة، على أنه أتضح بعد الفحص الدقيق عدم وجود أى روابط لهذه الفيديوهات على شبكة الإنترنت ولم يتم التوصل إلا إلى رابط واحد لإحدى هذه الفيديوهات والذى تضمن تقديم حلقات مراجعات على جميع الفصول تضمنت العديد من الأسئلة المصاغة على نواتج التعلم والتى يصاغ فى ضوئها امتحانات الثانوية العامة والمعلنة رسميا على موقع وزارة التربية والتعليم، مما قد يؤدى فى بعض الأحيان إلى تشابه فى بعض الأفكار لبعض الأسئلة الموجودة بالامتحانات وليس تطابق بين الأسئلة.

 

‏‎وتوصلت أيضا اللجنة الفنية المختصة بفحص الأسئلة المعروضة فى الفيديوهات المتداولة إلى أن هناك اختلاف وأضح بين ما تم الترويج له من أسئلة فى الفيديوهات المتداولة على وسائل التواصل الاجتماعى والأسئلة التى وردت فى الامتحان، كما توصلت اللجنة إلى أن هناك تشابه فى بعض الأفكار والتوقعات وليس تطابق للأسئلة، وهو يعد أمرا واردا نظرًا لأن جميع الأسئلة تبنى فى ضوء نفس نواتج التعلم المعلنة رسميًا على موقع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني.

زيارة مصدر الخبر