اليوم السابع, مقالات 10 يوليو، 2024

اهتمت الدول بالحرف التراثية وعلى رأسها صناعة الفخار، وقرية الفواخير بمصر القديمة بالقاهرة ،من أهم المناطق التى تهتم بصناعة الفخار، واهتمدت الدولة بتطويرها وزارها الرئيس عبدالفتاح السيسي، لحل مشاكل الصناع وتطوير الورش.

img

منتجات قرية الفواخير بمصر القديمة

 

ورصد اليوم السابع، أعمال التطوير الجارية بمنطقة الفواخير وشارع الفسطاط بمنطقة الفسطاط بمصر القديمة بالقاهرة، حيث يجرى إقامة 40 معرضًا وبازارا لعرض منتجات قرية الفواخير بمصر القديمة، وتضم 152 فاخورة مقامة على مساحة 13 فدانا خاصة وأن حرفة صناعة الفخار من أقدم الحرف على مستوى العالم وكانت من المهن التى عمل بها المصريون القدماء. 

img

قرية الفواخير

من جانبه أكد الدكتور إبراهيم صابر محافظ القاهرة، أن المعارض الجارى إقامتها على السور الخارجى للقرية مصممة على طراز الفواخير وتم استطلاع رأى العاملين بالقرية بشأن المواصفات المطلوب توافرها ومساحة كل معرض ليتناسب مع احتياجاتهم قبل بدء التنفيذ.

 

وأشار صابر، إلى أن أعمال التطوير التى جرت بقرية الفواخير شملت إستكمال توصيل جميع المرافق «مياه – غاز – كهرباء – صرف» إلى جانب الاستمرار فى تركيب افران الغاز صديقة البيئة والبديلة عن الافران البدائية وتركيب الولاعات الذاتية لباقى الوحدات بقرية الفواخير، وإجراءات التشغيل الفعلى لباقى الافران ومتابعة اعمال الانارة والنظافة وغيرها، كما تم رفع كفاءة المبانى وتركيب لاند سكيب زراعى إلى جانب تركيب أرفف جانبية على حوائط كل فاخورة لعرض المنتجات عليها بشكل جمالى بالإضافة إلى طلاء واجهات الفواخير، وتقنين أوضاع العاملين بها، كما تم انشاء مدرسة لتعليم صناعة الفخار للحفاظ على استمرار المهنة.

وأشار محافظ القاهرة، إلى أن المحافظة تسعى لوضع قرية الفخار على خريطة المزارات السياحية وبرامج تنشيط بيع منتجات الفخار على المستوى المحلى والعالمى خاصة وأن هذا النوع من الأنشطة سيكون لها دور كبير وفعال فى تنشيط السياحة بالمنطقة التى تضم مجع الأديان ومتحف الحضارة المصرية ومنطقة حديقة تلال الفسطاط الجارى إقامتها.

 

img

قرية الفواخير بمصر القديمة

 

وافتتحت محافظة القاهرة مدرسة الفواخير الفنية الثانوية التطبيقية لتعليم مهنة الفخار بقرية الفواخير بمصر القديمة، وذلك تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال زيارته الأخيرة بالقرية.

وتعد أول مدرسة فنية لتعليم صناعة الخزف والفخار فى مصر، حيث تم انشائها فى إطار خطة الدولة لإحياء الحرف التراثية وخلق أجيال من الحرفيين المهرة، والمدرسة موجودة فى منطقة الفواخير بالفسطاط بالقاهرة داخل قرية الفواخير.

img

أعمال التطوير الجارية بمنطقة الفواخير

 

وانطلقت الدراسة فى مدرسة الفواخير للتكنولوجيا التطبيقية، بداية العام الجارى، وتم انشاءها فى إطار بروتوكول تعاون مشترك بين محافظة القاهرة ووزارة التربية والتعليم، والجمعية التعاونية الإنتاجية لصناعة الفخار والخزف والحراريات، وصندوق الاستثمار القومى الخيرى للتعليم “التعليم حياة”.

وتضم هذا العام 43 طالب وطالبة منهم 18 طالبة و25 طالب، ويوجد بها 4 فصول و3 معامل للعلوم والحاسب الآلى وورشتين للعملى، ونظام الدراسة بالمدرسة 3 سنوات وتم وضع مناهج خاصة بالمدرسة مطابقة للمعايير الأوروبية والدولية.

ويدرس الطلاب فى السنة الأولى الخزف والفخار، ويبدأ التخصص من السنة الثانية سواء النقش والزخرفة، أو الصب والتشكيل، وكان الحد الأدنى للقبول بالمدرسة هذا العام للطلاب الحاصلين على الشهادة الإعدادية بمجموع 210 درجات ويتم استثناء أبناء العاملين بالفواخير من شرط المجموع .

زيارة مصدر الخبر