ذكرت وزارة البيئة الكورية الجنوبية، أن كوريا الشمالية قامت على ما يبدو بتصريف المياه من سد بالقرب من الحدود بين الكوريتين، دون إخطار مسبق.

وأفادت الوزارة – حسبما نقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية “يونهاب” اليوم الأربعاء، بأن منسوب نهر “إيمجين”، الواقع في اتجاه مصب سد “هوانج غانج” في الشمال، قد ارتفع، استنادا إلى تحليل صور الأقمار الصناعية، مشيرة إلى أنها شاركت المعلومات ذات الصلة مع الجيش والبلديات المحلية.

وأضافت أنه إذا قام الشمال بتفريغ 500 طن في الثانية من المياه من السد، فمن المتوقع أن يستغرق الأمر 9 ساعات حتى تصل المياه إلى جسر “بيل سيونج” على نهر “إيمجين” في أقصى شمال كوريا الجنوبية، مشيرة إلى أن منسوب المياه ومعدل التدفق عند الجسر لا يزال مستقرا حاليا عند 0.48 متر و30 مترا مكعبا في الثانية على التوالي.

وكانت آخر مرة أخطرت فيها كوريا الشمالية كوريا الجنوبية بتصريف المياه من سد “هوانج غانج” في عام 2013.

وقد دعت سول مرارا وتكرارا بيونج يانج إلى تقديم إشعار مسبق قبل تصريف المياه لمنع حدوث أضرار محتملة ، لكن الأخيرة لم تستجب لذلك، وسط تصاعد التوترات عبر الحدود بسبب استمرار كوريا الشمالية في إجراء تجارب الأسلحة.
 

زيارة مصدر الخبر